كتب محمد صبحى

عقد المجلس المصرى للقبائل المصرية والعربية، اجتماع برئاسة المهندس موسى مصطفى موسى، رئيس المجلس، لوضع الخطط والآليات العملية لمساندة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية 2018، اتفق الحضور فيه على تنظيم مؤتمر شعبى ضخم لإعلان تأييد ودعم الرئيس.

شارك فى اجتماع المجلس، بحسب بيان صادر عن "القبائل المصرية والعربية"، موسى مصطفى موسى رئيس المجلس، والشيخ على فريج ممثلا لشمال سيناء، ووفد من قبيلة آل مطير برئاسة شيخ المشايخ عبد الحفيظ رويشد، وقبيلة آل وافى برئاسة شيخ العموم المهندس محمود وافى وشيخ القبيلة على وافى، كما حضر الشيخ إبراهيم الحبون أمين الفيوم ونائب رئيس المجلس لشؤون شمال الصعيد.

وحضر الاجتماع من البحيرة وغرب الإسكندرية، الشيخ محمود عباس الشريف، نائب رئيس المجلس للشؤون الخارجية، والمهندس سعيد الصياد البرهومى نائب رئيس المجلس لشؤون غرب الدلتا، والأمين العام للمجلس أسامة الهوارى، والشيخ وجيه أبو حجر المنسق العام لأمانات الجمهورية، والشيخ كمال شعيب منسق عام أمانات البحيرة.

كما شهد الاجتماع حضور قيادات بارزة من المجلس، ووقع الجميع على وثيقة "مؤيدون"، وهتفوا جميعا "تحيا مصر"، كما اتفقوا على الرؤية والآليات العملية للتحرك خلال المرحلة المقبلة، لمساندة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى انتخابات 2018، والتصدى لكل أعداء هذا الوطن، ووعد موسى مصطفى موسى، رئيس المجلس، بأن تجهز القبائل العربية مؤتمرا شعبيا ضخما، يجمع كبار الشيوخ على مستوى الجمهورية، تأييدا للرئيس عبد الفتاح السيسى لرئاسة مصر لولاية ثانية فى 2018.