كتب أيمن رمضان

نفت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، تحويلها للتحقيق، ولم يرد لها أية دعوة للتحقيق، نظرا لما صدر عنها من فتاوى أحدثت حالة من الجدل كما يقال، وتابعت:"أنا لم أحول إلى التحقيق الحمد الله ولن يرد لى دعوة للتحقيق..أنا لم أفتِ وكل ما قلته أنه يوجد فى كتب التراث مثل هذه الأشياء اللى بنقول عليها فتاوى أو أحكام شاذة.. يجب يا جماعة نطهر وننقى كتب التراث من هذه الأشياء تماشياً مع تجديد الخطاب الدينى".

وأضافت الدكتورة سعاد صالح، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "آخر النهار"، الذى يقدمه الإعلامى جابر القرموطى المذاع عبر فضائية "النهار"، أن هناك زميلة لها وراء ترويج شائعات تحويلها إلى التحقيق، بهدف تشويه صورتها، وتابعت:"دى وحدة عاوزا تنتقم وتشوه صورتى".