كتب أحمد عبد الرحمن

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر ستستمر فى تقديم كل الدعم لكل جهد يرمى لدعم قدرات الجيش الوطنى الليبى، موضحاً أنه يثق فى أن تكاتف الجهود تحت مظلة الأمم المتحدة كفيل بوضع الإطار السياسى الشامل الذى يحقن الدماء فى ليبيا ويجنبها شر الصراعات والانقسامات، ويمكّن الشعب الليبى وقياداته من محاربة الإرهاب واستعادة السيطرة على مقدراته وإعادة بناء دولته.

 

وشدد السيسى، خلال كلمته فى اجتماع مجلس الأمن بشأن الأوضاع فى ليبيا، على أن عناصر الحل متوفرة فى ليبيا والموارد المطلوبة لإعادة بناء الدولة الليبية متاحة، وكل ما نحتاجه هو إخلاص النوايا وتوحيد الجهود للتوصل للتسوية الشاملة المنشودة فى ليبيا، مؤكداً  أن مصر على رأس الدول الداعمة لجهود الأمم المتحدة فى هذا الاتجاه.