كتبت نورهان حسن

قال محمد رشيد، المستشار السابق للرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات، إن مخاطبة الرئيس السيسى للشعبين الفلسطينى والإسرائيلى فى خطابه أمس لم يكن عاديا وعفويا، خاصة وإنها جاءت بعد لقاءاته مع عباس ونتنياهو.

 

وأكد فى سلسلى تغريدات له كتبها عبر حسابه الشخصى على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "أن الرئيس السيسى يعلم بتقارير دقيقة أن السلام يواجه عقدتى انهيار الأغلبية المؤيدة لدى الطرفين وجمود الوضع الراهن طبقا لمصالح نتنياهو وعباس، وبالتالى ومن أجل الضغط على اللاعبين الأساسيين بمن فيهم ترامب كان لا بد من مخاطبة الشعوب وتحفيزها باعتبارها صاحبة المصلحة الرئيسيّة".


محمد رشيد