كتب: محمد أبو النور

بدأت المعارضة القطرية بالخارج مؤتمرها الدولى الأول من نوعه الذى يجمع بين صانعى القرار والمفكرين والأكاديميين والإعلاميين والقطريين فى الخارج، تحت عنوان "قطر فى منظور الأمن والاستقرار الدولى"، منذ قليل فى العاصمة البريطانية لندن.

ويناقش المؤتمر أوضاع الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية الإعلام ومكافحة الإرهاب فى قطر، فى الوقت الذى أعلنت فيه الدوحة العداء على أشقائها فى محيطيها الخليجى والعربى.

 

كما يسعى المؤتمر إلى كشف الصورة الحقيقية للسياسة القطرية، ويرصد بداية حكم الحمدين، والأزمة القطرية مع الدول العربية، وصناعة قطر ودعمها للإرهاب الموجه ضد الدول العربية.

 

يشار إلى أن النظام القطرى حاول بطرق متعددة عرقلة عقد المؤتمر غير أن تلك المساعى باءت بالفشل، نظرا للرغبة الدولية فى كشف السياسة القطرية وتعريتها من الدعاية التى يغلف بها النظام صورته أمام الشعوب العربية.