كتب عامر مصطفى

حيا أيزيك فيريرا، نائب محافظ البنك المركزى البرازيلى، والرئيس الجديد للتحالف الدولى للشمول المالى، الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومحافظ البنك المركزى، والحضور، مؤكداً أن الرئيس السابق كان مثالا للقيادة داخل التحالف، ومهمته ستكون تحدياً كبيراً، ولذلك سيشرفه الاعتماد عليه فى هذه المهمة الصعبة، موضحاً أنه تسلم بالأمس منصب رئيس التحالف، لمنظمة تمثل أكثر من 90 دولة، متوجهاً بالشكر للجميع على ثقتهم فى البرازيل وبنكه المركزى.

 

وأضاف "فيريرا" خلال كلمته بمؤتمر الشمول المالى المنعقد بشرم الشيخ بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن المنظمة جديدة ولكنها وضعت لنفسها مكانا مرموقا فى المحافل الدولية، وينعكس ذلك فى مختلف المشاركات التى اطلع بها التحالف، لافتاً إلى أن خطة الأمم المتحدة تهدف للقضاء على الفقر، وتعترف بالشمول المالى، ومن المهم مواصلة الاستثمار فى التحالف ومساهمات الأعضاء عبر القطاعين العام والخاص.

 

وتابع نائب محافظ البنك المركزى البرازيلى، أنه من الضرورى أن نقدم دور التكنولوجيا والابتكار فى تعزيز مبادرات الشمول المالى، لأن التقدم التكنولجى يجب أن ترافقه بيئة تنظيمية لتأمين مستخدمى التكنولوجيا فى الخدمات المالية، موضحاً أن يجب الحفاظ على الطابع التعاونى للتحالف لذى تم تأسيسه عليه.

 

وبدأت فعاليات المؤتمر أمس الأربعاء، بعقد الاجتماع السنوى للدول الأعضاء فى التحالف، بمشاركة مصرية وعالمية رفيعة المستوى، حيث تضم عددا من الوزراء المعنيين بموضوع الشمول المالى، الدكتور رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربى، محافظى البنوك المركزية الأعضاء فى التحالف الدولى للشمول المالى، أعضاء مجلس إدارة البنك المركزى المصرى، ممثلى المؤسسات المالية العالمية، ورؤساء ونواب مجالس إدارة البنوك العاملة فى مصر وأعضاء التحالف من نحو 95 دولة.