a303c0f88b.jpg
وزير البترول طارق الملا

وزير البترول طارق الملا

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن قطاع البترول يعمل وفق خطط عمل وآليات تنفيذ واضحة يهدف من خلالها لزيادة إنتاج مصر من الثروة البترولية، ويحرص على تعظيم الاستفادة من التقنيات الحديثة والمتطورة في إدارة العمليات الإنتاجية والأنشطة البترولية، لافتا إلى أن وزارة البترول تطبق ذلك فعلياً من خلال محور زيادة الإنتاج بالإسراع بتنمية المشروعات الجديدة، وزيادة ورفع كفاءة الحقول القائمة.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لاجتماع الجمعية العامة لشركة عجيبة للبترول لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالي «2016/2017»، بحضور المهندس محمد طاهر، والمهندس محمد مؤنس، وكيلا أول الوزارة، والجيولوجي أشرف فرج، وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عز الرجال، الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، والمهندس أسامة البقلي، رئيس القابضة للغازات الطبيعية.

وأشار الجيولوجي علاء البطل، رئيس شركة عجيبة للبترول، إلى أن إجمالي استثماراتها خلال العام بلغ حوالي 212 مليون دولار، موضحاً أن الشركة تمكنت من إضافة حوالي 17 ألف برميل مكافئ إلى إنتاجها من الزيت الخام والغاز، ليصل إجمالى إنتاجها إلى 50 ألف برميل مكافئ يومياً، بواقع حوالي 47 ألف برميل زيت خام ومتكثفات يومياً، و5. 17 مليون قدم مكعب غاز يومياً، نتيجة نجاح خطة حفر الآبار الاستكشافية والتنموية الجديدة، حيث تم حفر 36 بئراً.

ولفت إلى نجاح تشغيل محطة تسهيلات إنتاج الغاز الطبيعي خلال العام بكامل كفاءتها، مضيفا: أن «الاحتياطي البترولي في حقول عجيبة شهد زيادة بواقع 10 ملايين برميل زيت خام، و39 مليار قدم مكعب غاز»، مؤكداً اهتمام الشركة بضوابط السلامة والصحة المهنية، وتضع على قائمة أولوياتها ترشيد تكاليف التشغيل لتخفيض التكلفة الكلية للإنتاج، وذلك نتيجة لاستخدام الأساليب والتطبيقات الفنية الجديدة وتحسين اقتصاديات المشروعات، مما أدى إلى تحقيق وفر يقدر بحوالي 5. 17 مليون دولار خلال العام.

أ ش أ