27abdb646c.jpg

201705170249584958أ ش أ

أكد رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوى، أن شريعة الإسلام حفظت للمرأة كرامتها وصانت حقوقها، وأن الشريعة الإسلامية عنيت بالمرأة في جميع نواحي حياتها.

وقال رئيس الجامعة خلال افتتاح الدورة التدريبية التي ينظمها المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والتي عُقِدت تحت عنوان «الشراكة مع علماء الدين للقضاء على العنف ضد المرأة»: إن الإسلام نهى عن كافة صور التمييز بين بني البشر وكان له السبق منذ أكثر من 14 قرنا من الزمان.

وأضاف أن الإسلام ناهض العنف البدني بجانب العنف المعنوي، وأن رسول الله «صلى الله عليه وسلم»، كان يصف النساء بالقوارير ويوصينا بهم خيرا فيقول: «رفقا بالقوارير»، وكان يضرب القدوة الطيبة فيقول: «خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي».

شارك في الافتتاح نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث الدكتور أشرف عطية، ومدير المركز الدكتور جمال أبو السرور، ونائب مدير المركز الدكتور شكري عبدالعظيم، وسط مشاركة كبيرة من رجال الدين.