c1560a7bdd.jpg

مناورات حربية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، أن الولايات المتحدة ستبدأ تدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية يوم 21 أغسطس وتستمر حتى 31 من الشهر ذاته.

وجاء في بيان البنتاجون، أن نحو 17 ألف و500 عسكري أمريكي سيشاركون في مناورات “أولشي فريدم جارديان” (يو.إف.جي)، علاوة على جنود من أستراليا وكندا وكولومبيا والدنمارك ونيوزيلندا وهولندا وبريطانيا.

وقال البيان: “مناورات (يو.إف.جي)، هي تدريبات دفاعية عسكرية بمحاكاة الكمبيوتر وتهدف لتعزيز الاستعداد وحماية المنطقة، وكذلك الحفاظ على الاستقرار بشبه الجزيرة الكورية”.

يذكر أن قاذفتين أمريكيتين أسرع من الصوت أجريتا مناورات بالذخيرة الحية في كوريا الجنوبية مطلع الشهر الجاري، في استعراض للعضلات عقب إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

وذكر سلاح الجو التابع لجيش كوريا الجنوبية أن القاذفتين الاستراتيجيتين من طراز B-1B Lancer انطلقتا من قاعدة أمريكية في جزيرة غوام، وانضمت إليهما طائرات أمريكية وكورية جنوبية مقاتلة للقيام بمحاكاة لتدمير راجمة صواريخ باليتسية ومنشآت معادية “مفترضة” تحت الأرض بإقليم غانغوون شرق البلاد.