c6461c78be.jpg

d81d197e2e269f4aaef7855913e68932

استنكرت النائبة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، إصدار تونس لقانون جديد يساو بين الرجل والمرأة في الميراث، بالمخالفة للشريعة الإسلامية، وبالمخالفة لقوانين الدولة.

وقالت فايقة فهيم، إن الشريعة الإسلامية هى التى تحكم المواريث :”حيث أن هناك صورا قرآنية وأحكام سماوية تحكم هذه الموضوعات…. فالشريعة الإسلامية جعلت للذكر مثل حظ الأنثيين… كيف يتم المساواة بين الذكر والانثي بما يخالف شرع الله!!”.

مضيفة :”كما أن أحكام الشريعة المسيحية أيضا… تنظم وفق شرائعهم… كيف يتم مخالفة الشرائع الدينية ويتم تطبيق دينا جديدا فى تونس!!”.

ونددت بتصريح تونس بشأن الأزهر الشريف، حيث أن مؤسسة الأزهر لها تقديرها واحترامها من كل دول العالم… وان ما فعلته تونس ليس شأنا داخليا وإنما هو مخالفة للشريعة وللكتب السماوية.

وطالبت فهيم اللجنة الدينية بالبرلمان باتخاذ الإجراءات المناسبة تجاه ذلك، والرد على تصريحات تونس بشأن الأزهر الشريف.