كتب – محمود محيى

استمرارا للعداء القطرى تجاه أشقائها العرب والعمل على تقويض أمنهم القومى، وتهديد مصالحهم واستقرارهم، والسماح لأعدائهم بزعزعة أوطانهم.

كشفت مصادر خليجية عن اتفاق بين أمير الإرهاب تميم بن حمد آل ثانى، مع الرئيس الإيرانى حسن روحانى بإنشاء قاعدة عسكرية إيرانية بالدوحة، على غرار القاعدة التركية.

 

وقالت المصادر لـ"اليوم السابع" ، اليوم الاثنين، إن القاعدة التى سيتم إنشاؤها خلال الأيام القليلة المقبلة، هدفها حماية وتأمين إمارة الفتنة والإرهاب خاصة فى ظل الظروف التى تعيشها حاليا بعد المقاطعة المفروضة عليها من "الرباعى العربى" المكافح للإرهاب المدعوم من قطر مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

 

وفى السياق نفسه، أكدت وسائل إعلام إيرانية وقطرية اللقاء الذى تم بين تميم الإرهاب وروحانى، من أجل تأسيس قادة عسكرية إيرانية فى الإمارة الخليجية، بحجة الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

 

وفى المقابل، دشن نشطاء خليجيون على مواقع التواصل الاجتماعى هاشتاج تحت اسم قاعدة عسكرية ايرانية فى قطر، وطالبوا يتدخل قوات "درع الجزيرة" بصورة فورية فى قطر لمنع التدخل العسكرى الإيرانى على أراضى خليجية مما يهدد استقرار أمن الخليج بالكامل.