ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أنه لليوم الثالث على التوالى يعيش سكان مدينة "يفنا" بوسط إسرائيل والواقعة جنوب مدينة تل أبيب فى ظلام دامس بعد انقطاع الكهرباء عن المدينة .

وأضافت الصحيفة اليوم، الخميس، أن سوء الأحوال الجوية أدى إلى انقطاع الكهرباء عن المدينة، فأصبح السكان يعيشون بلا كهرباء ولا ماء حيث أن المدينة تعتمد على تحلية المياه، وكذلك غياب الدفء رغم وصول درجات الحرارة إلى 3 درجات مئوية .

وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من تقديم المواطنين شكاوى عديدة إلى شركة الكهرباء المسئولة عن صيانة الشبكة إلا أنها
أعطت وعودا ولم تف .

وقال أحد المواطنين إنه لم يكن يتوقع كم هذا الإهمال فى إسرائيل، فهذه الدولة التى طالما تفتخر بكونها دولة ديمقراطية تحترم مواطنيها إلا أن الواقع غير ذلك، مؤكدا أن المواطنين فى المدينة يعيشون فى العصور الوسطى بعد انقطاع الكهرباء .

وقال آخر إنه حتى لا يستطيع أن يقوم بشحن جهاز الموبايل أو التابلت بعد انقطاع الكهرباء ، وأصبح منفصل عن العالم، حتى أقاربه لا يستطيع ان يتواصل معهم .