رحب الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند، بالرئيس الإيرانى حسن روحانى، الذى يزور بلاده حاليًا، مؤكدًا أنه منذ 16 يناير دخل الاتفاق النووى الإيرانى حيز التنفيذ، وعليه فهناك فصل جديد ينفتح فى العلاقات بين باريس وطهران، وتابع: "أود أن تكون هذه العلاقات مفيدة ومجدية للجانبين، والمنطقة التى تشهد العديد من الأزمات".

وأضاف "هولاند" خلال مؤتمر صحفى جمعه مع نظيره الإيرانى فى العاصمة الفرنسية باريس، أنه يود العمل مع إيران على ثلاث محاور؛ أولها التطبيق الصارم للاتفاق النووى، واحترام البنود حتى يتحقق، متابعًا: " هذا شرط متوقع الإيفاء به.. المحور الثانى أن تكون العلاقات مع إيران فى مستوى تطلعاتنا وتاريخنا.. كما كان هناك تعاون وثيق بيننا منذ عقود".