ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن المحكمة العسكرية الإسرائيلية قضت بالسجن 15 عاما على ضابط كبير بجيش الاحتلال الإسرائيلى برتبة رائد بتهمة سرقة أسلحة وبيعها لإرهابيين بجنوب إسرائيل.

وأضافت الصحيفة أن الضابط استغل عمله بكتيبة استطلاع باللواء "جفعاتى" ليتواصل مع خلية إرهابية، وقام ببيع صواريخ من نوع "لو" لهم.

وأوضحت الصحيفة أن القيادات باللواء شكت فى سلوكه وتمت متابعته، وتم التأكد من قيامه بسرقة أسلحة وصواريخ وبيعها للإرهابيين، حتى ألقى القبض عليه متلبساً، وهو يحمل صواريخ توضع على الكتف فى حقيبة كبيرة بسيارته الخاصة.

وطبقا للتحقيقات فإن الضابط وضع تسعيرة لبيع الأسلحة شملت 350 شيكيل للقنبلة اليدوية، و1800 شيكيل للصاروخ من نوع "لو" الذى يوضع على الكتف.