كتب: هاشم الفخرانى

نشرت شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية مقطع فيديو أظهر الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وهو يشاهد عناصر أمن تابعين للسفارة التركية بواشنطن وهم ينهالون بالضرب على محتجين.

 

وحسبما ظهر في الفيديو، خرج أردوغان الذى يزور واشنطن من سيارته وشاهد الاشتباكات بين عناصر أمن السفارة ومحتجين أتراك قبل أن يغادر المكانن دون أن يطالبهم بالتوقف عن الاعتداء على المحتجين.

وأثارت الواقعة جدلا كبيرا في الولايات المتحدة، ودعا عضو الكونجرس الجمهورى جون ماكين إلى طرد السفير التركى سردار قليج، بسبب انتهاك عناصر أمن السفارة للقانون الأمريكى وانخراطهم فى أعمال عنف على الأراضى الأمريكية.

 

وقال ماكين فى تصريحات صحفية: "يجب علينا طرد السفير التركى إلى خارج البلاد، والتعرف على مرتكبى هذه الأفعال غير القانونية بضرب الناس ومحاكمتهم"

لا يوجد المزيد من التعليقات.