كشفت صحيفة "إزفستيا" الروسية، اليوم الخميس،أن رجال الأمن الروس توصلوا إلى معرفة أسماء 6 أشخاص وقفوا وراء تفجير الطائرة الروسية ?-321 التى حملت السياح الروس أثناء قيامها برحلة من مصر إلى روسيا فوق شبه جزيرة سيناء فى 31 أكتوبر الماضى.

وأظهر التحقيق أن القنبلة التى فجرت الطائرة وضعها عامل حمل حقائب المسافرين فى مطار شرم الشيخ، وقام بوضعها فى غرفة الشحن بالطائرة، ثم غادر المطار بعدما وضع القنبلة فى الطائرة، ولم يعد إليه، بعد رحيله عن مصر.

ورجح التحقيق أن يكون الإرهابى الذى نفذ الجريمة غادر مصر إلى تركيا، حيث شوهد هناك مؤخرا، حسب الصحيفة الروسية.

وبدأ رجال الأمن الروس والمصريون البحث عنه و5 آخرين ارتكبوا هذه الجريمة التى أودت بحياة 224 شخصا.