قال البابا تواضروس الثانى أن زيارته لدولة الإمارات وجد أن صفة أبناء الإمارات الوفاء لأجدادهم، مشيرا إلى أن التنمية تؤدى لرفاهية الإنسان.

وتقدم البابا بالشكر للشيخ خليفة بن زايد ووصفه البابا بأنه شخصية إنسانية تدعم الإنسان دون النظر إلى لونه أو ثقافته أو جنسيته متوجها بالشكر لدولة الإمارات داعيا للصلاة من أجل أن يسود السلام فى مصر والإمارات.

وأكد أن الإمارات شاركت فى مشروعات تنموية فى 4 مجالات منها دار ضيافة وخدمة للأيتام فى الإسماعيلية ومستشفى فى منطقة السلام و4 مدرسة للمعاقين فى صعيد ومشروع متحف التراث القبطى فى العبور.

وأوضح أثناء لقاءه بسلطان الجابر، وزير الدولة الإماراتى أن المشروعات متنوعة وتتكامل فى خدمة المواطنين فى مجالات مختلفة. وتقدم بالشكر نيابة عن الكنيسة للإمارات ووزير الدولة الإماراتى لتعاونه فى كل مجالات التنمية مما يخدم المواطن.

وأشار أن فى مصر الجميع يتعاون مع كافة المؤسسات المصرية من أجل بناء مصر. واعتبر المشروعات التى قامت بها الإمارات تساعد فى دعم المواطن البسيط. و أعرب عن سعادته بأوتوبيسات النقل البرى التى قدمتها الإمارات لمصر.

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (1)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (2)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (3)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (4)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (5)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (6)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (7)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (8)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (9)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (10)

البابا تواضروس ووزير الدوله الاماراتى (11)