كتب محمود عبد الراضى

طمأنت الجهات المعنية السفارات العربية بالقاهرة على مواطنيها الذين يقصدون مصر للسياحة، مؤكدين لهم عدم صحة ما تم تداوله عن ابتزاز السياح العرب بالمطارات.

وجاءت رسائل الطمأنة، بعد حرب إلكترونية قادتها جماعة الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعى، روجت شائعات مفادها تعرض السياح العرب لابتزاز مادى بالمطارات المصرية، بهدف ضرب السياحة العربية بمصر.

وسارعت وزارة الداخلية، بنفى هذه الشائعات، حيث نفى مسئول مركز الإعلام الأمنى بالداخلية، صحة ما تم تداوله عبر بعض شبكات التواصل الاجتماعى من شائعات حول قيام الأجهزة الأمنية بالمطارات المصرية باستيقاف المسافرين القادمين من الدول العربية وتحرير محاضر ضدهم على غير الحقيقة، أثناء إنهاء إجراءات الوصول بهدف ابتزازهم.

وأضافت الداخلية، فى بيان لها اليوم الأحد، أن ما تم تداوله فى هذا الصدد يجافى المنطق وعارِ تماماً من الصحة جملةً وتفصيلا، ويجنح لبث رسائل مشبوهة تسعى لمحاولة إثارة الرأى العام وزعزعة الثقة فى تعامل الأجهزة الأمنية المصرية مع السائحين الوافدين للبلاد.

لا تفوتك

لا يوجد المزيد من التعليقات.