كتبت ريم عبد الحميد

استندت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إلى موقع "اليوم السابع"، بعد أن سارع فى كشف حقيقة الفيديو الذى قام بفبركته تنظيم الإخوان الإرهابى، وعرضت الصحيفة خبر بث هذا الفيديو المفبرك ثم استندت إلى ما قاله "اليوم السابع" بأن الفيديو الذى ظهر فيه أشخاص يرتدون زى جنود مصريين يطلقون النار على رجال غير مسلحين فى سيناء، مفبرك.

 

 

كانت القنوات التابعة للإخوان قد قررت تمثيل فيديو جديد يزعم قيام جنود من الجيش بتصفية عدد من الشباب المدنيين، لكن "اليوم السابع، كشف فبركة الفيديو وفضح فشل الإخوان حتى فى مطابقة تفاصيل التمثيلية مع الواقع.

 

 

ووضعت نيويورك تايمز فى تقريرها رابط لتقرير "اليوم السابع" الذى حمل عنوان ( 7 أدلة تفضح فبركة الجزيرة وقنوات الإخوان لفيلم الجيش المصرى.. كومبارس بملابس مدنية.. "ذقون" طويلة ولهجة غير مصرية.. وإخفاء وجوه القتلى حتى لا تكشف هويتهم.. واستخدام "سمارت فون" ممنوع حمله أثناء الخدمة").

 

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن الكشف عن الفيديو جاء فى اليوم الذى زار فيه وزير الدفاع الأمريكى جيمس ماتيس مصر ولقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسى وحديثه عن  تحسن العلاقات العسكرية بين البلدين، فى إشارة إلى محاولة فاشلة من التنظيم لإثارة القلق بين القاهرة وواشنطن.

 

 

 

 

 

لا يوجد المزيد من التعليقات.