وقف الزوج "ثروت.ع" فى دعوى زنا ضد زوجته "فيروز.ط" أمام محكمة الأسرة بشبرا بعد واقعة حققت فيها النيابة بعد تقديمه لها وذكره اكتشافه زواج زوجته بورق عرفى من زوجين آخرين، وعلاقتها مع الثلاثة لمدة 3 سنوات.

وتابع الزوج فى دعواه أمام محكمة الأسرة: تزوجتها عن طريق صديقى المقرب وبعدها تقدمت لها، واستمرت الخطوبة لمدة 4 شهور وبعدها أقمنا حفل الزفاف وجمعنا منزل واحد، وعشنا معها أسعد أيام حتى اكتشفت تلك المصيبة التى لا أصدقها حتى الآن من هول الصدمة.

وأكمل، كانت خلال زواجنا تحب العمل الحر وتقوم بالاتجار فى كل شىء وتأخذ منى أموال كثيرة ولا أستطيع رفض طلباتها حتى لا تغضب منى، وبسبب ذلك تغيب عن المنزل ولكن تعوض ذلك بمعاملتى بلطف، ولكن مؤخرا لاحظت رسايل بهاتفها غير طبيعية بين رجلين وبداخلها إيحاءات جنسية وكأنهما أزواج وبعد تعقب الأرقام ومراقبة زوجتى علمت أنها أثناء غيابها للعمل وسفرها تكون معهما وعندما تيقنت بأنها على علاقة غير شرعية راقبتها حتى أبلغت الشرطة، وتم ضبطها متلبسة فى وضع مخل وهنا كانت المفاجأة بأن قال الرجل بأنه متزوج منها وأخرج عقد زواجهما العرفى.

وقال: بعد التحقيق معها تم اكتشاف أنها على علاقة بآخر بعقد عرفى ووقفنا جميعا ولا ندرى من زوجها وأننى وزوجها الثالث تعرضنا للخداع من زوجها الأول الذى وافق أن ترتبط برجال غيره للحصول على المال ولن أتنازل عن حقى فى أن تنال أقصى عقوبة .

وتابع: المحكمة قامت بسماع اعترافات زوجها الأول الذى ذكر أنه تعرف عليها وكانت تمارس علاقات مع رجال بشكل علنى، فقام بزواجها عرفيا وبعدها بسبب الظروف وافق أن تتزوج برجال آخرين حتى يتحصلوا على مبالغ مننا ظنا منه أنها تجارة رابحة، وبالفعل تم اختيارى وإيقاعى بسبب الأموال التى أملكها وتزوجتها بعقد صحيح على يد مأذون وبعدها بسنتين بعد أن اكتشفوا أن الأموال بدأت تقل معى قاموا بالرسم على رجل آخر متزوج ومعه أولاد وأوقعوا به وتزوجها عرفيا، وكان ضحية مثلى ومتضامن معى فى القضية لأخذ حقه.