كتب أيمن رمضان


by youm7

 

قال الداعية الإسلامى الحبيب على الجفرى، إن علاقته بمصر بمثابة "قصة حب"، كون قلبه مرتبط بها ارتباطاً كبيراً منذ الطفولة، متابعًا: "عندما كبرت وأطلعت على أحاديث الرسول الله صلى الله عليه ووجدت أنه يوصى بأهلها خيرًا أزداد حبي بها، وأهل مصر استقبلوا آل بيت رسول الله عندما تنكر العالم لهم عندما جاء الأمر بإخراج السيدة زينب من المدينة المنورة قال لها ابن عباس يا بنت بنت رسول الله أرحلى إلى مصر فأن فيها رجال يحبونكم لله ولقرابتكم من رسول الله".

 

وأضاف "الجفرى" خلال حواره مع الإعلامى خيرى رمضان برنامج "آخر النهار"، المذاع عبر فضائية النهار "One"، أن السيدة زينب عندما قدمت إلى مصر خرج أهل مصر فى استقبالها، وتابع: "السيدة زينب دعت لمصر قائلة آواكم الله كما آويتمونا ونصركم الله كما نصرتمونا وأعزكم الله كما اعززتمونا"، مشددًا على أن بركة هذه الدعوة مازالت قائمة.

 

وأكد الداعية الإسلامى، على أن السب والشتائم التى يتعرض لها لن توقفه عن دعم مصر وجيشها التزامًا بأحاديث الرسول، وتابع: "مصر عامود الخيمة وهى محفوظة وهذا يقين عندى".

لا يوجد المزيد من التعليقات.