أكد المستشار أحمد الزند، وزير العدل، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يعلى من شأن حرية الرأى بكل قوة ولا يكمم الأفواه، حيث أن حرية الرأى أحد ثوابت الدولة المصرية، مشدداً على ضرورة التصدى للفساد الحقيقى دون رمى الناس بالباطل، مضيفاً :"الغلابة فى هذا العهد بقى ليهم ضهر".

وعلى صعيد آخر قال "الزند" فى حواره مع الإعلامى أحمد موسى، ببرنامج "على مسئوليتى"، إن مجلس محمود طاهر لم يتركب أى شيء يستحق حله، موضحاً أن :"القضية بها بعض الغموض وهذا المجلس قُضى بحله كأثر من آثار بطلان الجمعية العمومية ولكنه مجلس ليس به عيب، وناس زى الجنيه الدهب ولكن فرض عليهم الحكم لذنب لم يقترفوه".

وأشار إلى أنه كان من المفترض أن يتم تعيين لجنة إدارية تدير شئون النادى الأهلى حتى موعد صدور الحكم، حيث أن بعض أعضاء مجلس الإدارة للنادى رفضوا التعيين مرة أخرى بعد حكم حله، مؤكداً أن قانون الرياضة سيحظى بأهمية داخل مجلس النواب وسيكون هناك حرص على إصداره لأنه سيعمل على حل الكثير من المشكلات.