قال المستشار أحمد الزند وزير العدل، إن تيار الاستقلال هو الوجه الكئيب الآخر داخل القضاء لجماعة الإخوان الإرهابية، مؤكداً أن أول مكان احتضن الجماعة المجرمة بعد خروجها من "تحت الأرض" هو نادى القضاة النهرى بالعجوزة، وتابع:" أول مكان احتضنهم فى مصر وقدمهم للمجتمع نادى القضاة، حينما كانت تحكمه هذه العصابة.. وكانت الندوات والمحاضرات تتم كل يوم فى نادى القضاة النهرى بالعجوزة وعندنا الفيديوهات والصور".

وأضاف "الزند" خلال حواره ببرنامج "على مسئوليتى" مع الإعلامى أحمد موسى، أنه بعد واقعة تقديم المستشار محمود مكى والمستشار هشام البسطويسى إلى المحكمة التأديبية شعر الإخوان أن منبر لهم قد فقدوه، مشدداً على أنه لم يدخل أى من الإخوان للنادى مرة أخرى منذ عام 2009 إلى الآن، وتابع:"اللى كان قائم على خدمة المعتصمين وإحضار الطعام لهم الإخوان المسلمين وكانوا متواجدين فى النادى كأنهم أصحاب بيت".