عززت أجهزة الأمن من تواجدها بمحيط المبان الشرطية خاصة السجون وأقسام الشرطة، فى ذكرى جمعة الغضب، ودفعت بتشكيلات أمنية لحراسة المبانى.

وشددت أجهزة الأمن على القوات التعامل بحسم وقوة مع أية محاولات لمهاجمة المبانى الشرطية، أو ارتكاب أعمال تخريبية.

وأكدت أجهزة الأمن أنها لن تسمح بتكرار سيناريو اقتحام السجون وأقسام الشرطة الذى حدث فى 2011.