طالب الدكتور ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية، العلمانيين والليبراليين بضرورة احترام أحكام القضاء المصرى، وذلك بعد اعتراضهم على الحكم الصادر بحق الكاتبة فاطمة ناعوت فى قضية ازدراء الأديان.

وقال برهامى فى بيان على الموقع الرسمى للدعوة السلفية،: "لماذا لا يلتزم الليبراليون والعلمانيون الذين يسمون أنفسهم بالتنويريين بقاعدة عدم التعليق على أحكام القضاء؟".

وتابع نائب رئيس الدعوة السلفية، "لماذا يطالبون الرئيس وهو رأس السلطة التنفيذية بالتدخل فى أحكام القضاء، فالأحكام يقدرها القاضى، أم أن هذا فيما يوافق أهوائهم فقط؟".

وكانت محكمة جنح الخليفة، عاقبت الكاتبة فاطمة ناعوت بالحبس 3 سنوات والغرامة 20 ألف جنيه لاتهامها بازدراء الأديان.