شن البرلمانى مصطفى بكرى، هجوما حادا على الإعلامى الساخر باسم يوسف بعد إعلان الأخير مساندته لـ"شادى أبو زيد"، صاحب الفيديو المسيئ لقوات الشرطة.

وقال بكرى عبر حسابه الشخصى على تويتر: "عندما يشيد المدعو باسم يوسف بهذا المنحط صاحب سخرية الواقى الذكرى.. فاعلم أن باسم يوسف لايقل انحطاطا عنه"، مضيفا: "ما رأى هؤلاء الذين ظلوا يدافعون عن هذا الكذاب الذى لم يترك قيمة وطنيه على أرض الوطن إلا وسخر منها.. الذين فقدوا شرفهم وباعوه فى سوق النخاسة لايحق لهم أن ينتسبوا إلينا ولا يشرفنا أن نرى وجوههم الكالحة على أرض وطننا الغالى.. أمريكا أولى بهم".

وتابع بكرى: "حذاء أصغر جندى أو ضابط فى الشرطة المصرية أشرف من كل هؤلاء الخونة الذين يسخرون من أشرف الرجال الذين يضحون بدمائهم من أجل أمن الوطن واستقراره".