تناولت الصحف المحلية عددًا من الأخبار المهمة التى تشغل الرأى العام الداخلى والخارجى، كان أبرزها ما جاء فى "اليوم السابع" تحت عنوان:"دولة الأمناء" تتحدى "الدولة" فى الشرقية، حيث تصاعــدت الأزمة بين وزارة الداخلية وأمناء الشــرطة، علــى خلفية إلقــاء القبــض على 7 من قيــادات ائتلاف أمنــاء الشــرطة، قبــل ظهورهم فى برنامج "العاشرة ً مساء" مع الإعلامى وائل الإبراشى على قناة دريم، مساء أمس السبت.

وأكد السفير اليونانى فى القاهرة كريس لازاريس لجريدة "الأهرام" متانة العلاقات الثنائية بين البلدين، ووصفها بأنها على أعلى مستوى، وقال إن تقارباً جيداً للغاية قد حدث فى جميع المجالات بين مصر واليونان، منذ تولى الرئيس السيسي الحكم، ما أعطى دفعة قوية للعلاقات نتج عنها الكثير من القرارات الحاسمة، أهمها اللجنة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، لافتاً إلى أهمية البرلمان المصرى الجديد الذى اكتملت به الخارطة السياسية فى مصر، ودوره فى البناء والتنمية والتواصل مع برلمانات العالم الخارجى.

وقالت جريدة "الأخبار" إن الرئيس عبد الفتاح السيسى يطلق الشهر المقبل إشارة البدء فى تنفيذ أعمال العاصمة الإدارية، حسب مصدر مسئول بوزارة الإسكان، والذى أوضح أيضاً أنه يجرى حالياً استكمال إجراءات تأسيس الشركة المساهمة التى ستتولى تنفيذ المشروع، وأنه تم بالفعل توقيع اتفاق المساهمين بين وزارتي الإسكان والدفاع، ومن المتوقع أن يصل رأسمال الشركة خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى 20 مليار جنيه.

وكشفت مصادر حضرت اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع مستثمرين أفارقة لجريدة "المصرى اليوم" أن اللقاء استمر ساعتين وضم 12 مستثمر وجهات تمويل منها البنك الأفريقى للتنمية وبنك الصادرات بحضور 5 مستثمرين مصريين لديهم العديد من المشروعات فى القارة، لبحث التعاون فى الاستثمار المشترك بين الجانبين.

وكشف مصدر أمنى فى وزارة الداخلية لجريدة "الشروق" عن أن الوزارة تدرس 7 مقترحات جديدة للحد من تجاوزات أمناء الشرطة، بينهما التقييم النفسى لهم كل عام، وسحب سلاح من يرتكب مخالفة إدارية فوراً وإحالة المخالف إلى الاحتياطى عامين، لحين البت فى أمره، ويستحق خلال هذه الفترة ثلثى راتبه.