أصدرت الجالية المصرية بالسعودية بيانا بشأن قضية تطبيق الترمين، قالت فيه رغم الأحداث المتواترة والتى تخص مشكلة تطبيق الترمين لابنائنا بالخارج، وطرح القضية على الرأى العام المصرى فى الداخل والخارج، إلا أن ردود أفعال الوزارة تمثلت فقط على لسان المتحدث الإعلامى للوزارة بشير حسن وتجاهل وزير التربية والتعليم تماما لمطالب الناس وعدم احترام رسائل الآلاف من المصريين بالخارج له بالتدخل الفورى .

أكد البيان أنهم لن يتنازلوا عن حقوق أبنائهم المشروعة مهما كلفهم الأمر من عناء وجهد وتصعيد ولن يكونوا فريسة للمستثمرين الذين استغلوا ضعف الوزارة والسفارة بأن رفعوا الرسوم الدراسية، كما قرروا إمهال الوزارة أسبوعين لإصدار قرار الترمين على أن يطبق ابتداء من العام القادم، والوزارة مسئولة عن إزالة جميع العقبات التى تحول دون ذلك استنادا إلى رغبة الآلاف من المصريين بالخارج .

وهدد المصريون بالخارج فى بيانهم أنهم سيقاضون الوزارة برفع دعوى قضائية إذا لم تصدر القرار خلال المدة المذكورة، لافتين إلى استعدادهم للمساهمة فى التكاليف الزائدة على الوزارة نتيجة تطبيق الترمين، وذلك عن طريق مضاعفة الرسوم المقررة للتسجيل فى نظام أبنائهم بالخارج، مناشدين الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بالتدخل الفورى لحل القضية.

بيان الجاليه السعوديه (1)

بيان الجاليه السعوديه (2)