بعد مضى قرابة شهرين على حالة الجدل التى شهدتها قرية كفر سعد التابعة لمركز الرحمانية بالبحيرة، إثر ظهور بقرة يدعى أصحابها أنها مباركة، يساهم لبنها فى علاج الكثير من الأمراض المزمنة على رأسها أمراض الفشل الكلوى والفيروسات الكبدية، أكد الدكتور جاد الله الخولى مدير مديرية الطب البيطرى بالبحيرة، أنه تم تشكيل لجنة موسعة من الطب البيطرى ومديرية الصحة والوحدة المحلية لمدينة الرحمانية لذبح البقرة المبروكة، لمواجهة تلك الظواهر الغريبة المروجة للخرافة.

ولفت الخولى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن عملية إدرار اللبن للبقر تحدث لارتفاع هرمون الحليب، مرجعا سبب ارتفاع هرمون الحليب غالبا لوجود أورام، غالبا ما تكون حميدة.

ومن جانبه أكد الدكتور علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، على عدم صلاحية لبن البقرة الغريبة التى ظهرت بمركز الرحمانية للاستخدام الآدمى، مضيفا أنه تم أخذ عينة من هذا اللبن، الذى يزعم أصحابه قدرته على شفاء الأمراض وتم تحليله فى المعامل المركزية، وأظهرت نتائج تلك التحاليل عدم صلاحية اللبن للتناول لوجود رواسب سوداء به.