استطاعت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، أن تعيد مواطنا مصريا للبلاد بعد نشوب عدة مشاكل بينه وكفيله السعودى.

وأوضح رضا محمد درة فى تصريحات صحفية، بمطار القاهرة فور وصوله من الدمام اليوم الأربعاء، أنه كان يعمل بأحد مطاعم توصيل طلبات بمدينة الدمام شرق المملكة العربية السعودية، وتعرض مؤخرا للعديد من المشاكل مع كفيله أدت لاحتازه من قبل الكفيل ومنعه من مغادرة السعودية، مشيرا إلى أنه استطاع أن يتواصل مع السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج لحل مشكلته وطلب منها التدخل لعودته إلى مصر خاصة وأن والدته مريضة.

وعلى الفور أجرت وزارة الهجرة العديد من ااتصالات خاصة "بعد علمها باحتجاز كفيله له بعد عدة مشاجرات تسبب فيها مديره الفلسطينى، وصلت لحد التطاول عليه بالسب والضرب.

وأشار رضا أن وزيرة الهجرة ظلت على اتصال معه حتى توصلت لحل مشكلته مع الكفيل وايجاد تأشيرة خروج من المملكة، وأكدت له أن كرامة المصرى مصانة ولن نسمح بالمساس لها ولن نترك أبنائنا فى الخارج.

يشار إلى أنه كان فى استقباله فور عودته للقاهرة قادما من الدمام مندوب من قبل الوزارة استقباله فى المطار وخصصت الوزارة له سيارة لعودته لمحل إقامته بالمحلة الكبرى.