قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن هناك من يحاول جذب الطلاب الوافدين ليغرس فيهم أفكارا تتعارض مع رسالة الأزهر الوسطية، وأن هناك جمعيات تتخطف هؤلاء الطلاب وتغرس كره الأزهر فيهم.

جاء ذلك خلال حضوره اجتماع مجلس جامعة الأزهر اليوم، الأربعاء، لمناقشة أبرز المستجدات لتطوير العمل والدراسة داخل الجامعة، وذلك بحضور الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، والدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس الجامعة، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار شيخ الأزهر، وأعضاء المجلس.

قال الإمام الأكبر: "حرصت على حضور هذا الاجتماع فى جامعة قضيت بين رحابها أفضل أيام حياتى، ولا أستطيع الابتعاد عنها، وكم أتمنى أن تكون الجامعة الأولى فى العالم"، مشددًا على ضرورة بذل مزيد من الجهد لجذب الطلاب إلى رحاب الأزهر وتقويمهم لأننا نلاحظ وجود محاولات عديدة لإضعافه.

وأكد على ضرورة تفعيل الندوات العلمية المكثفة بشكل أسبوعى وتوعية الطلاب والتحاور معهم بصورة مستمرة مع الاهتمام بالوافدين، لأنهم أمانة فى أعناقنا، وسنسأل عنهم يوم القيامة.

ورغم سوء الأحوال الجوية وشدة البرودة التى سادت أنحاء القاهرة حرص الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقال لأعضاء المجلس إن ظنى فيكم مقدرتكم على تغيير أفكار شعوب بأكملها وعليكم أن تردوا طلابكم لرحاب الأزهر لأن هناك محاولات لإضعافه.

ووجه عدة رسائل لعمداء الكليات شدد فيها على ضرورة تفعيل الندوات العلمية المكثفة بشكل أسبوعى وتوعية الطلاب والتحاور معهم بصورة مستمرة، والاهتمام بالوافدين لأنهم أمانة فى أعناقنا وسنسأل عنهم يوم القيامة مشيرا إلى أن هناك جمعيات تتخطف هؤلاء الطلاب وتغرس كره الأزهر فيهم.

وأهاب الإمام بالعمداء إيجاد صف ثان بكل كلية يمكنها من ضخ دماء جديدة لأن المؤسسات والجامعات الأخرى تتطور، وإذا ظلت الجامعة تعمل بالأنظمة القديمة فسيأتى على الأزهر يوم يقوده أناس لا يعرفون عنه شيئاً.

وختم الإمام حديثه مشدداً من لم ير فى نفسه إخلاص للوطن والأزهر فلينسحب فليس من المروءة والشهامة أن نأكل فى خيرهما ولا نحفظ عرضهما.

وشدد على كافة العمداء الاهتمام بالطلاب وتصحيح أى فكر يخالف منهج الأزهر فطلابنا وقود حقيقى لتصحيح صورة الإسلام وتبصير الناس بأمور دينهم.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016