أوضح كريم حسين مؤسس"آسف ياريس" حقيقة الأخبار التى تداولتها وسائل الإعلام عن عودة جمال وعلاء مبارك للسجن.

قال مؤسس صفحة "آسف ياريس" أنه تم الإفراج عن جمال وعلاء مبارك فى يناير 2015 وكان بسبب انقضاء مدة فترة الحبس الاحتياطى، أى أنهم استوفيا جميع فترات الحبس الاحتياطى المنصوص عليها بالقانون بدون صدور أى حكم ضدهما.

وأضاف، فى بيان له، أنهما عادا مرة أخرى إلى سجن طرة بعد الحكم الصادر ضدهما بـ3سنوات فى قضية القصور الرئاسية لأول مرة وأثناء وجودهما فى السجن تقدم علاء وجمال مبارك باستشكال إلى هيئة المحكمة ينص على عدم قانونية وجودهما بالسجن لأنهما استوفيا فترة العقوبة فى حالة ضم جميع فترات حبسهما منذ 2011.

وتابع: تم تحديد جلسة للاستشكال المقدم من جمال وعلاء مبارك وقضت المحكمة فى جلسة 12/10/2015 بقبول استشكالهما والإفراج عنهما، وأخليا سبيلهما بعدما ضمت المحكمة جميع فترات سجنهما فى جميع القضايا السابقة التى حصل فيها علاء وجمال على أحكام بالبراءة مثل قضية الفيلات وأرض الطيارين إلى حكم القصور الرئاسية، وهو ما أثبت فعلياً انتهاء مدة عقوبتهما بضم جميع فترات الحبس.

وأضاف:"تقدمت اليوم النيابة العامة بطعن على قرار المحكمة القاضى بقبول استشكال علاء وجمال مبارك والإفراج عنهما فى قضية القصور الرئاسية، وطالبت النيابة بإعادة جمال علاء ومبارك إلى سجن طرة مرة أخرى لأنهما متبقى على إنهاء فترة حبسهما فى " قضية القصور الرئاسية" قرابة 8 شهور".