ADTECH;loc=300


الشرقية – فتحية الديب

 قام عدد من أعضاء النيابة الإدارية بمدينة فاقوس بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار محمد شعلان نائب مدير النيابة، حملة مفاجئة على مدرسة فاطمة الزهراء التابعة لإدارة فاقوس التعليمية، وذلك عقب تداول وسائل الإعلام تسجيلا صوتيا لمعلم بالمدرسة وصف خلاله الحضارة المصرية بأنها "أصنام"، كما ادعى هزيمة مصر فى حرب أكتوبر.

 

جاءت الحملة بناء على تعليمات المستشار على رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية، وبمشاركة كل من: المستشار محمد يوسف وكيل أول النيابة، المستشار فتحى الشربينى وكيل أول النيابة، والمستشار محمد عبد الله وكيل النيابة، وحال وصولها للمدرسة تلاحظ لهم تجمهر عدد من أولياء أمور الطلاب على البوابة الرئيسية للمدرسة، واستمعت اللجنة لأقوالهم وأقوال المتضرين على وجه التحديد، وأكد بعضهم صحة الوقائع ونفى البعض الآخر، وتضرر البعض فى الإيذاء البدنى لأبنائهم وإجبار أبنائهم على الصلاة وارتداء الحجاب بالمدرسة.

 

وعقب انتهاء الامتحانات استمعت اللجنة لأقوال الطلاب وأقوال مديرة المدرسة والعاملين بالمدرسة وسماع أقوال المدرس صاحب التسجيل الصوتى، الذى أنكر كل ما نسب إليه وقررت اللجنة إيقافه عن العمل.

 

جدير بالذكر، أن أعضاء هيئة النيابة الإدارية قاموا بمعاينة شاملة وتفتيش للمدرسة، وتبين أن المدرسة هى إحدى مدارس 30 يونيو وتخضع لإشراف التربية والتعليم، ورصدت اللجنة كافة المخالفات بمحضر المعاينة، وقيدت القضية تحت رقم 399 لسنة 2017، وكان قد رافق أعضاء النيابة الإدارية خلال الحملة فى المدرسة المذكورة مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية.

 

وفى ذات السياق، شدد المستشار على رزق رئس هيئة النيابة الإدارية على سرعة الانتهاء من التحقيقات فى القضية تحقيقاً للعدالة الناجزة.