ADTECH;loc=300


كتب كامل كامل

بعد سلسلة المستندات التى نشرها "اليوم السابع" والتى تثبت استيلاء هيثم الحريرى على المال العام، ومطالب شركة سيدى كرير للبترول له برد المبالغ التى حصل عليها. وبعد شهادات أهالى دائرته "محرم بك" التى كشفوا فيها أن دفاعه عن الفقراء حيلة انتخابية وأنه لم يظهر منذ فوزه قبل 12 شهرا ويوكل مساعديه بتوزيع نتيجة 2017 متضمنة إنجازات وهمية، لجأ "الحريرى" إلى فضاء "الفيس بوك" ليهاجم من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى، الأهالى بعد قولهم: "مش هننتخبه تانى".

وسخر النائب من تصريحات أهالى دائرته المنشورة فى التقرير اليوم السابع -المصور صوت وصورة- زاعما أن رأى أهالى دائرته فيه حملة شرسة ضده، ولم يجب النائب عن أى من تساؤلات أهالى الدائرة عن غيابه وترديده دائما تحت قبة البرلمان وفى وسائل الإعلام شعارات لا تسمن ولا تغنى من جوع.

العجيب أن النائب هيثم الحريرى، فرغ نفسه فى رد الجمايل، والرد على جموع التعليقات التى تشيد به عبر صفحته، وتهرب من التعليقات التى تطالبه بحل المشكلات التى يعانى منها أهالى دائرة محرم بك.