أكدت مصادر قانونية، احتمالية عودة نجلى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك "علاء وجمال"، للسجن خلال الفترة المقبلة، لاستكمال فترة الحبس المتبقية عليهم المكملة للحكم الصادر بتأييد سجنهم 3 سنوات فى قضية الاستيلاء على ميزانية "القصور الرئاسة" البالغة قرابة 8 شهور.

وقالت المصادر، فى تصريحات صحفية، إن غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة، قد تكون أخطأت فى حساب المدة القانونية التى قضاها "علاء وجمال" فى السجن، حين قررت إخلاء سبيلهما، وضمت فترة حبسهما على ذمة قضية القرن قبل أن يصدر لهما حكما بالبراءة.

كانت النيابة العامة قد طعنت أمام القضاء على قرار محكمة الجنايات الصادر فى 12 أكتوبر الماضى، بإخلاء سبيل علاء وجمال مبارك من على ذمة قضية القصور الرئاسية لانقضاء مدة حبسهما (السجن المشدد 3 سنوات)، وذلك بعد أن ضمت المحكمة مدد الحبس الاحتياطى لهما فى قضية القرن، الحاصلين على حكم البراءة فيها، وقضية القصور الرئاسية المدانين فيها.

وأصدرت محكمة النقض حكما نهائيا أول يناير الجارى، بتأييد السجن المشدد 3 سنوات للرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجليه، وتغريمهم مجتمعين 125 مليونا و779 ألفا وإلزامهما برد مبلغ 21 مليونا و197 ألف جنيه.