لقيت طفلة 3 سنوات مصرعها، صعقا بالكهرباء، أثناء قيامها باللهو أمام منزل بالنوبارية بالبحيرة، ولامست أحد أعمدة الإنارة به ماس مما أدى لوفاتها.

تلقى الرائد كريم بسيونى، رئيس مباحث قسم شرطة غرب النوبارية، صباح اليوم الأربعاء، بلاغا من المستشفى العام بوصول الطفلة "ريتاج حسين محمد خليل" 3 سنوات ومقيمة بقرية المصنع دائرة القسم جثة هامدة إثر صعق كهربائى.

وبسؤال جدة الطفلة لوالدتها "انتظام عبد اللطيف محمد أحمد" ربة منزل ومقيمة بذات العنوان، قررت أنها أثناء قيام المتوفاة باللهو أمام المنزل لامست أحد أعمدة الإنارة "به ماس" مما أدى لوفاتها، ولم تتهم أحدا بالتسبب فى ذلك، وورد تقرير مفتش الصحة يفيد بأن سبب الوفاة صعق كهربائى ولا توجد به شبهة جنائية، تحرر المحضر رقم 245/2016 إدارى القسم.