انتهت وزارة العدل برئاسة المستشار أحمد الزند، من تشغيل مكتب الأمن والمراقبة بالكاميرات بأغلب المحاكم فى المحافظات، كان أبرزها شمال وجنوب القاهرة وأسيوط وسوهاج، وذلك بهدف تأمين مداخل ومخارج المحكمة وحمايتها.

وقال مصدر قضائى، إن تركيب الكاميرات على مداخل المحكمة من الخارج هدفها العمل على اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية للحفاظ على دور العدالة وما تحويه من مستندات وملفات ومصالح للمواطنين.

وأكد المصدر لـ"اليوم السابع" أن مكاتب الأمن والمراقبة بالكاميرات تم تشغيلها لرصد التحركات وتسجيل الأحداث على مدار الساعة 24 ساعة، بمتابعة من فرد أمن مدرب من الشرطة وفرد أمن تابع للمحكمة.

وأضاف، أن قطاع الأمن القضائى برئاسة المستشار مجدى حسين عبد الخالق يجرى عمليات تحديث وتطوير للمحاكم وديوان عام الوزارة عن طريق إدخال أجهزة الحاسب الآلى، وتجديد كافة المعلومات.