أكد رامى صلاح القيادى فى حركة تمرد، أن الدعوة لإسقاط النظام الحالى يعتبر دعوة لإسقاط الدولة المصرية، موضحًا " بعيدًا عن شخصنة المناصب فإن الداعين لإسقاط النظام فى هذا التوقيت يسعون لإسقاط الدولة بأكملها ودخولها فى نفق مظلم لن تخرج منه".

وأضاف القيادى فى حركة تمرد فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن من يتزعم دعوات التظاهر والخروج للشارع "عايشين فى مجتمع وهمى اسمه الفيس بوك ولا يعرفون شيئا عن واقع الناس"، مؤكدًا أن بعض المتظاهرين يتقاضون أموال نظير ذلك.

وأشار رامى صلاح إلى أن هناك أخطاء تحتاج إلى تعديل ولابد من إعلاء مصلحة البلاد، لافتا إلى أن الكيانات الداعية للتظاهر على اتصال بإيران والدولة تفتح مجال للمعارضين متابعا :"لا ننكر وجود أخطاء".