أكد محمد الأمين، رئيس غرفة صناعة الإعلام، أن الغرفة ستتدخل بقوة لاتخاذ الاجراءات التى تحمى مدونة السلوك التى توافقت عليها الغرفة مع المجموعة الإعلامية، وذلك بعد إهانة الممثل الشاب أحمد مالك ومراسل برنامج "أبلة فاهيتا"، رجال الشرطة من خلال بث فيديو ساخر يحمل إيحاءات جنسية.

وقال "الأمين"، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "العاشرة مساء" المذاع عبر فضائية "CBC"،: "أشفق على والد أحمد من الموقف الذى وضع فيه، لكنى أوجه رسالتى لأحمد وشادى، هل هذا جزاء تلك الجهة بعد ما فعلته من أجل مصر..هذا لا يتناسب نهائيا مع الحالة التى تمر بها مصر حالياً".

وأوضح أن الغرفة لديها موقف واضح، وإن لم تتخذ الإدارة الخاصة بالقنوات الذى يعمل فيها الأشخاص المعنيين، فسوف تتدخل الغرفة بقوة لاتخاذ الاجراءات التى تحمى مدونة السلوك التى توافقت عليها الغرفة مع المجموعة الإعلامية، مضيفاً: "هذا برنامج تلفزيونى أبلة فاهيتا المذاع عبر فضائية CBC".

وتابع: "القناة تتحمل قدر من المسئولية وإذا لم تتخذ الشركة المنتجة للبرنامج الإجراء الصحيح وجب على القناة التى يذاع عليها هذا البرنامج التدخل بقوة لرفع الإهانة التى توجهت للرجال الشرفاء والبسطاء الذين يقدمون الشهداء حتى يعيش الشعب".

وطالب الأمين، الشركة المنتجة بموقف أكثر قوة مع أى شخص لديه توجهات تضر الدولة المصرية، وأن يكون لها موقف واضح ومعلن وإذا لم تقم بهذا، فعلى القناة أن تقوم بهذا الموقف، وإلا ستقوم غرفة الإعلام بدورها الوطنى وتطبيق ما جاء بميثاق الشرف ومدونة السلوك الإعلامى الذى التزمت به تجاه جميع القنوات بما فيه القناة التى تذيع هذا البرنامج.