قالت الإعلامية لميس الحديدى، إنها تلقت رسالة من إدارة "سى بى سى"، بأنها كقناة لن تسمح على الإطلاق بـ "الفيديو المسئ للشرطة".

وأضافت لميس الحديدى، عبر برنامجها "هنا العاصمة"، أن الرسالة تقول: "حتى لو اضطررنا لإلغاء التعاقد مع هذا البرنامج- أبلة فاهيتا - فنحن فى سى بى سى نحترم مشاهدينا وكل مؤسسات الدولة، والناس الغلابة وكرامة البشر" .