استنكر الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس تحرير اليوم السابع، إهانة الممثل الشاب أحمد مالك ومراسل برنامج "أبلة فاهيتا"، رجال الشرطة من خلال بث فيديو ساخر يحمل إيحاءات جنسية من خلال استخدامهم بالونات مصنوعة من "الواقى الذكرى" وتوزيعها على جنود الشرطة بميدان التحرير أمس، بزعم أنهم يحتفلون بعيد الشرطة معهم فى هذا اليوم.

ووصف خالد صلاح، ما فعلاه هؤلاء الشابين بـ"الانحطاط الأخلاقى"، ببرنامج "آخر النهار" الذى يذاع على فضائية "النهار"، متسائلاً "مهما كانت درجة اختلافك مع مؤسسة من مؤسسات بلدك، إلى أى مدى يصل حد الاستهزاء والانحطاط الاخلاقى وإلى سوء الأدب إلى هذا الأمر؟".

وقال رئيس تحرير "اليوم السابع"، موجها حديثه لهؤلاء الشبابين الذى قاما بالاستهزاء بالشرطة، "انت نافخ البلونه ورايح تديها لعسكرى.. لو راجل كنت اديتها لضابط!"، وتابع "الانحطاط الأخلاقى يصل إلى حد يصل إنك تكسر نفس العساكر اللى واقف شهيد محتمل فى أى وقت"، مشيرا إلى أن هؤلاء الجنود بمثابة شهداء محتملين من أجل حماية الوطن والمواطنين، "حسبى الله ونعم الوكيل فى هذا العقل الخسيس المريض الذى يحول السياسة فى مصر إلى نجس".