قال مالك بيومى والد الفنان الشاب أحمد مالك، إنه تعرض لهجوم شديد من بعض الشخصيات بعد إصداره لبيان، منذ قليل، عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك"، مستطردا:" مشوارى عبارة عن وطنية فى خدمة البلد.. هناك فرق بين تربية وأيدلوجية فهو لا يقتنع بفكرى.. تصرفه خرج عن نطاق المسئولية واعتذر عنيه".

وأضاف مالك بيومى، فى تصريح خاص:" علمته النزاهة والوطنية والاحترام لكن تصرفاته صبيانية.. التواصل الاجتماعى وتبادل الأفكار غير مقيدة، دلوقت إللى عنده 17 سنة بيتكلم فى كل حاجة".

وأوضح مالك بيومى ردا على منتقديه بعد اصداره لبيان عن الواقعة:" مالكم ومال أبوه.. اللى بيشتم أحمد ما هو بيشتم أبوه.. ابيع مين.. نطالب التخفيف ونراعى سنه واعتذاره".

كان عدد من المحامين قد تقدموا ببلاغات ضد أحمد مالك وشادى حسين منهم المحامى سمير صبرى الذى تقدم ببلاغ للنائب العام بعد يوم واحد من طرح الفيديو المسىء لجهاز الشرطة.

كما تقدم المحامى أحمد سعد الصفتى وحازم محمد أمين ببلاغ ضدهما، مؤكدين أن الفيديو الذى نشروه يعتبر عملا إجراميا طبقا للمادة 302 و306 من قانون العقوبات.

وأثار هذا الفيديو موجة من الغضب العارم وتسابق جمهور أحمد مالك ورواد مواقع التواصل الاجتماعى على مهاجمة مالك على هذا الفيديو.