نشرت شقيقة شادى حسين مراسل برنامج أبلة فاهيتا عبر حسابها الشخصى منشوراً نقلاَ عن شقيقها بخصوص الفيديو المتداول إعلامياً والمعروف باسم "الواقى الذكرى".

وقالت شقيقة شادى فى منشورها: "الفيديو الذى تم تداوله أمس والتى قامت على أثره مجموعة كبيرة بتقديم بلاغات ضده للنائب العام بتهمة نشر فيديو به إساءة للشرطة وصدرت تصريحات غير صحيحة على لسان مسئولين بالداخلية بأنه تم القبض عليه.

أولا: العمل الذى تم نشره هو سلسلة من الحلقات التى تم نشرها ضمن برنامج ساخر على مواقع التواصل الاجتماعى و لم يكن العمل الأول الذى يتناول موضوعات اجتماعية بطريقة كوميدية.

ثانيا: يحمى دستور جمهورية مصر العربية الحالى الصادر فى 2014 حرية الإبداع بل ويُلزم اجهزة الدولة المختلفة بحماية المبدعين وليس ترويعهم وتهديدهم بالقبض و التعذيب كما يُنهى الدستور عن توقيع أى عقوبة سالبة للحرية ضد المبدعين بسبب أعمالهم الإبداعية.

ثالثا: لم يقدم العمل أى محتوى يجرمه القانون، سواء بالسب أو القذف لأى شخص أو جهة - كما ادعى مقدمو البلاغات- كما لم يقدم الفيديو أى تحريض لأعمال عنف أو تمييز بين المواطنين، ولم يتعدى العمل الإبداعى كونه عملا ساخرا.