فى سابقة هى الأولى من نوعها، هاجم بان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة إسرائيل خلال الجلسة التى عقدت مساء اليوم الثلاثاء بمجلس الأمن لمناقشة الأوضاع فى الشرق الأوسط، حيث قال "مون" فى كلمته أنه من الطبيعى أن يرد الفلسطينيين على الاحتلال الإسرائيلى.

وانتقد مون سياسة إسرائيل فى التعامل مع الفلسطينيين، قائلا إن سياسة الأمن التى تتبعها إسرائيل لن توقف التصعيد من قبل ألفلسطينيين، مطالبا بمعاقبة الإسرائييلين والفلسطينيين الذين خرقوا القانون.

كما استنكر مون اعتزام الحكومة الإسرائيلية التوسع فى المستوطنات من خلال بناء آلاف الوحدات الاستيطانية التى لن تجلب سوى المزيد من الاضطراب فى الأراضى الفلسطينية.

وأضاف "مون" أن مستوى العنف المتبادل بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد ازداد مع بداية عام 2016، لكنه استنكر فى الوقت ذاته عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار التى يقوم بها الفلسطينيون ضد الإسرائيليين، وكذلك المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.