وجه رئيس مجلس الدوما الروسى (سيرجى ناريشكين) خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده عقب لقائه الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب لمصرى، الشكر للبرلمان المصرى، قائلا: "ناقشنا خلال اللقاء الكثير من الموضوعات الثنائية، واتفقنا على ضرورة إيجاد حلول لأزمات الاقتصاد العالمى، وإن هناك علاقة خاصة بين مصر وروسيا، وزيارتى هى الأولى من رئيس برلمان أجنبى إلى مجلس النواب المصرى، مما يدل على الطبيعة الخاصة للعلاقات بين البلدين".

وأضاف "ناريشكين": "ناقشنا عدد كبير من مسائل التعاون السياسى والاقتصادى، والعلاقات بين البلدين، وضرورة استئناف التوافد السياحى من روسيا إلى مصر، ولدينا يقين بحل هذه المشكلة، وروسيا ممتنة للقيادة المصرية لتفهمها للقلق الروسى البالغ حيال ضرورة توفير الأمن للمواطنين الروس، والآن يبذل الخبراء فى المجالين الجوى والأمنى جهودًا جبارة من أجل صياغة حلول لهذه الإشكالية لضمان الأمن للمواطنين الروسيين، وإن قرار الحكومة الروسية حول إنشاء القنصلية العامة فى الغردقة خير دليل، على استئناف السياحة الروسية إلى مصر".

وتابع: "أكدنا لزملائنا المصريين على أن الحادث الإرهابى للطائرة الروسية فى سماء سيناء لم ولن يؤثر أبدا على علاقات الصداقة الحميمة بين الشعبين المصرى والروسى، وإن كل هذه الأحداث المأساوية أكدت ضرورة تشكيل تحالف دولى واسع لمقاومة ومكافحة الإرهاب، وأن مصر وروسيا يلعبان دورا مؤثرا فى تشكيل هذا التحالف، وقبل أشهر زرنا الجزائر وتونس والآن نزور مصر، ونسمع نفس الكلام حول ضرورة محاربة الإرهاب وتشكيل تحالف دولى، ونؤكد رفضنا للإرهاب ولا زلنا ندعو لتحالف واسع لمحاربة الإرهاب".

وقال رئيس مجلس الدوما الروسى: " القيادة الروسية تتفهم أن الطريق إلى السلام يمر عبر العملية السياسية والحوار ومن ناحية أخرى تمر عبر خطوات حازمة للقضاء على الإرهاب، وهناك تفهم وموقف مشترك من هذه القضية لدى كل من القيادة الروسية والقيادة المصرية".
اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016