شنت مديرية أمن الإسكندرية برئاسة اللواء نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية حملة أمنية مكبرة، لاستهداف البؤر العشوائية وإزالة التعديات والإشغالات، وضبط العناصر الخطرة والخارجين عن القانون والقضاء على البؤر الإجرامية وضبط الهاربين من تنفيذ الأحكام وإزالة التعديات والإشغالات بدوائر أقسام المدينة .

وشارك فى الحملة ضباط إدارة البحث الجنائى برئاسة اللواء شريف عبد الحميد مدير إدارة البحث الجنائى والعميد محمد هندى رئيس المباحث وإدارات وأقسام المديرية وقوات من الإدارة العامة للأمن المركزى بالإسكندرية والقوات المسلحة بالتنسيق مع أجهزة المحافظة.

وتم ضبط 55 إخوانيا أثناء تجمعهم للمشاركة فى التظاهرات، وجار فحصهم بالتنسيق مع الأمن الوطنى، كما أسفرت الحملة عن ضبط .سلاح نارى "طبنجة عيار 9 مم"، و4 قضايا اتجار فى مخدر الحشيش بعدد 15طربة "تزن حوالى 300 جرام"، و2 قضايا اتجار فى مخدر الهيروين "تزن حوالى 160 جراما"، و9 قضايا اتجار فى الأقراص المخدرة بإجمالى عدد "1085" قرصا مخدرا، وفى مجال ضبط قضايا إحراز الأسلحة البيضاء، تم ضبط 37 قضية إحراز سلاح أبيض.

وفحصت 7 ملف شقى خطر، وفى مجال ضبط الهاربين من تنفيذ الأحكام، تم ضبط 7 أحكام جنائية، و125 حكم حبس، و100غرامة، و18 مخالفة، و250 إجمالى الأحكام، و15000 جنيه "مبالغ مالية محصلة ".

و19 حالة إشغال طريق متنوعة، وفى مجال ضبط المخالفات المرورية تم ضبط 603 مخالفة مرورية متنوعة، و5 دراجة نارية بدون ترخيص، وفى مجال ضبط القضايا التموينية تم ضبط 19 قضية تموينية متنوعة.