طالب مسئول لجنة العلاقات الخارجية فى الاتحاد الأوروبى آرنر ليتس بضرورة دعم مصر فى تحولاتها الديمقراطية.. قائلا: "ينبغى على الاتحاد الأوروبى دعم مصر فى تحولاتها الديمقراطية".

وقال ليتس فى تصريحات خاصة لصحيفة (ألمانيا من أجل أوروبا) اليوم، الثلاثاء أن مصر مرت بظروف اقتصادية واجتماعية "غير عادية منذ عزل الرئيس السابق حسنى مبارك".

وأضاف "لقد خطت مصر طريقا طويلا، وعلينا مواصلة دعم الشعب المصرى من أجل الاستقرار الاقتصادى والاجتماعى المتوازن".