استقبل مطار القاهرة، مساء اليوم الجمعة، وفد أمنى إيطالى قادما من روما فى زيارة لمصر تستغرق عدة أيام يتابع خلالها التحقيقات الجارية لمعرفة ملابسات مصرع الشاب الإيطالى "جوليو ريجينى"، والذى عثر على جثمانه الأربعاء الماضى بعد اختفاء حوالى 10 أيام.

وصرح مصدر أمنى بالمطار أن الوفد وصل على متن رحلة مصر للطيران رقم 792 والقادمة من روما ويضم ٧ من كبار المسئولين الأمنيين، وسيلتقى الوفد خلال زيارته مع عدد من المسئولين الأمنيين لمتابعة التحقيقات الجارية وظروف العثور على جثمان الشاب الإيطالى فى مدخل طريق "مصر – الإسكندرية" الصحراوى، مؤكداً أن الوفد الإيطالى سيشارك وينسق مع السلطات المصرية المعنية فى متابعة عمليات البحث الجنائى وكشف خيوط الجريمة.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى أجرى اتصالاً هاتفيا مع ماتيو رينزى، رئيس وزراء إيطاليا، أمس بشأن وفاة الطالب الإيطالى، والتقى سامح شكرى وزير الخارجية مع نظيره الإيطالى خلال وجودهما فى لندن لبحث نفس الأمر.