نجحت البعثة المصرية فى دمشق، بالتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الجمعة، فى إنهاء الإجراءات الخاصة بإعادة 14 مواطنًا مصريًا برفقة ذويهم السوريين بمجموع 24 شخصًا، ومن المقرر عودتهم يوم 9 فبراير الجارى.

وأوضح القائم بأعمال البعثة فى دمشق "محمد ثروت سليم" بأن هؤلاء المواطنين مقيمون فى سوريا منذ فترات طويلة، وطلبوا مساعدة البعثة لإعادتهم إلى القاهرة نظرًا لظروف الحرب الصعبة التى تمر بها سوريا حاليًا، مضيفًا أن من ضمن المرحلين 10 أشخاص نجحت البعثة فى إخراجهم من بلدة "مضايا" المحاصرة وتعانى ظروفًا صعبة حاليًا.

وأوضح القائم بالأعمال أن البعثة فى دمشق كانت قد أعادت 38 مواطنًا مصريًا مع عائلاتهم السورية بمجموع 89 شخصًا خلال عام 2015، وذلك بناءً على رغبتهم بسبب الظروف الصعبة التى تمر بها سوريا، وتواجد بعضهم فى مناطق الإشتباكات.

وتواصل البعثة فى دمشق، اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل سفر المصريين الراغبين فى العودة إلى أرض الوطن، بما فى ذلك تسوية وضع جوازات السفر المنتهية، واستخراج وثائق سفر جديدة مؤقتة.