ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، اليوم الجمعة، أن السـفير عمـرو حلمى سفير مصر فى روما أجرى مقابلة صحفية اليوم مع وكالة الأنباء الإيطالية أكد خلالها أن الحكومة المصرية تتعامل بجدية وموضوعية كاملة مع قضية الطالب الإيطالى جوليو ريجينى وتُبدى أقصى درجات التعاون مع الحكومة الإيطالية مع الأخذ فى الاعتبار الاتصال التليفونى الذى أجراه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى مع رئيس الوزراء ماتيو رينزى بشأن وفاة الطالب الإيطالى الذى مثل مصرعه صدمة للشعبين المصرى والإيطالى ولحكومة البلدين الصديقين.

وأكد السفير المصرى أنه سيتم إعادة جثمان ريجينى إلى إيطاليا فى أقرب فرصة، كما ستصل إلى القاهرة اليوم الجمعة، البعثة الإيطالية التى ستتابع التحقيقات فى ملابسات مصرع الشاب الإيطالى فى ظل الرغبة المشتركة فى الكشف عن الجناة الذين اقترفوا هذا العمل الاجرامى المُشين موضحاً أن التحقيقات ستتم بشفافية وموضوعية وتعاون كامل مع إيطاليا فى ظل تفهمنا لما تمثله قضية مصرع الطالب الإيطالى من أهمية بالنـسبة لكافة الدوائر الإيطالية الرسمية والشعبية.

وأوضح السفير المصرى أنه من الأهمية تفويت الفرصة على الدوائر المعادية للعلاقات المتميزة القائمة بين مصر وإيطاليا التى تحاول استغلال هذا الحادث من أجل تقويض تلك العلاقات الراسخة أو محاولة النيل من صلابتها.

وأعاد السفير المصرى تأكيد خالص التعازى للحكومة والشعب الإيطالى ولأسرة الفقيد، مؤكداً أن مصرع الطالب الإيطالى لن يمر دون تحديد الجناة الذين اقترفوا هذه الجريمة البشعة وتوقيع الجزاء الرادع عليهم.